الجمعة، 3 أبريل، 2009

لن ترحلين


تمر من امامك بخاطاها المثقلة


بهموم السنين


كما الملاك


كنسمة ربيعية تنثر ضحكاتها


هنا وهناك


فى نظرة عينيها


برد ودفء


وكثير من الذكريات


لازالت اراها


تحمل فى يديها


حبا فرحا نورا


وتعطى بكل سخاء


امى


ملاكى الامين


لازال صوتك يسكننى


ودعاءك لى يسحرنى


ولا املك


الا ذكرى واشتياقا ومزيدا من الحنين


ادمنت نصائحك


تحيينى تنتشلينى


من الهوة


وتمنحنى صبرا شجاعة وقوة


لم


لم لم تخبرينى بأنك يوما قد ترحلين


شرفتك اليوم مغلقة


وكرسيك الخشبى يبكيك هناك


حيث كنت تجلسين


والستائر الزهرية لم تفتح ولن تفتح


امى


لم رحلتى


وتركتى فى قلبى الما


وفى عينى حزنا


وفى صدرى اصداء اهات وانين


رحلت عن عالمنا


وتركت كرسيك وحيدا حزينا


يعيش على ذكرى تهزه نفحات ريح باردة


تكشف بقسوتها تعب السنين


امى


رحلتى عن دنيانا


عن عالمنا


لكن عن قلبى ابدا لم ترحلين