الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

من وحى الشرق

اضغط هنا لوحة للفنان البريطانى Richard Ansdell,احد الفنانين المستشرقين الذى جاء الى القاهرة فى اوائل القرن الثامن عشر وبهره الشرق وكانت هذه احد لوحاته وهى تسمى jankaz ,وهو اسم الجارية صاحبة الصورة والتى كانت شديدة الجمال وتمتلك العديد من المواهب كالشعر والغناء رسمها الفنان بريشته بعد ان داعب جمالها خياله فنراها مستلقية على احد الاريكات بدلال وفى كامل زينتها تمسك بيديها وردة وبجانبها الاريجلة وعود 
اضغط هنا لوحة plaing with kitten من اجمل اللوحات للفنان الفرنسىfrancois Edmond ,اللوحة عبارة عن ابداع بالوانها الجميلة المتناسقة 
اضغط هنا لوحة اخرى تحمل اسم du ru cairo شارع بالقاهرة وهى مستوحاة من منظر طبيعى لاحد الاحياء الشعبية بالقاهرة رسمه الفنان فجسد بريشته له مشهد حى لزيارة لسيدة ترتدى الزى الشعبى وتقف على احد اعتاب البيوت ذات الطراز الاسلامى فى البناء لتتحدث مع جارتها التى من خلال حركات يديها يوضح مدى سخونة الحوار الدائر بالاعلى جارة ما تتدلى من احد المشربيات لتسترق السمع وسيلة المواصلات البغل الذى تفنن صاحبه فى تزيينه ويقف بجواره منتظر سيدته الا ان تفرغ من حوارها فى استكانة وفى المشهد ايضا بائعتان للفاكهة تجلسان

اضغط هنا
لوحة فنية تحمل اسم the carpt seller رسمها الفنان الفرنسى batiste منذ حوالى القرنين من الزمان


اضغط هنا
هذه اللوحة تحمل اسم the -lantern-makers-courtship, وهى لمشهد غرامى يجمع بين شاب وفتاة فى احد الاسواق الشعبية اللوحة بسيطة جدا وخالية من ثراء براعة الفنان فقط تمثلت فى تعبير السعادة على وجه الشاب والفتاة التى بالرغم انها ترتدى الزى الشعبى لهذه الفترة الزمنية الا ان من خلال نظرة عينيها نشعر بمدى سعادتها التى يشاركها فيها حبيبها بزيه الشعبى وهذه العمامة التى اتقن لفها على راسه يضع يد على يد الفتاة وباليد الاخرى يحاول ازاحة الغطاء عن وجهها لرؤيته والتملى بجماله فى الاسفل يرقد الكلب نائما وواضح ان الفتاة كثيرة التردد على الشاب لعدم اهتمام الكلب بها فهو لا يعيرها اهتماما فى خلفية الفتاة ازدحام للبيوت والبشر والاشياء






الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2008

syphony in red and gold

هذه اللوحة والتى تحمل اسم سميفونية الاحمر والذهبى للفنان الفرنسى ansdell - Richrad وهى بالفعل عزف منفرد عزفه الفنان بريشته لينتج عنه فى الاخر






السبت، 11 أكتوبر، 2008

البساطة

A kiss night







PLAYING WITH KITTEN










THE FRIST STEP



A WELCOME VISITOR







FATHER HOME COMING








DUNNING MEAL











PETIT MERER





قليل من الفنانين الذين جذبتهم الحياة الريفية البسيطة بجميع مظاهرها,منهم الفنان الانجليزى HARDY -JAMES,الذى ابدع بريشته الكثير من اللوحات للحياة الريفية البسيطة هذه مجموعة من لوحاته وبالرغم من خلو اللوحات من اى ثراء فنى فى الالوان او الاضاءة او الديكور انما اللوحات تحمل معانى اخرى لربة المنزل الريفية الفقيرة اللوحات بسيطة وليست بها اى تكلف وجمالها فى بساطتها




ا

الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

JEAN BERUDA

الفنان الفرنسى الشهير JEAN-BERUDA1839-1919 خريج الاكاديمية الفرنسية للفنون ومن رواد المدرسة الكلاسكية كانت له رؤية خاصة فى لوحاته فلم يكتفى بالجلوس فى الاستديو امام احد الجميلات ليقوم برسمها وابراز محاسنها انما كانت له ملهمة من نوع اخر فعشق باريس بسحرها و جمالها ونزل الى شوارعها ليرسم ويبدع بريشته اجمل اللوحات فامتزجت لوحاته بين الفن والتاريخ فجسد الحياة الاجتماعية بجميع اشكالها من ازياء وديكورات ومقاهى حتى الهوايات الخاصة كممارسة البلياردو والتزحلق على الجليد كان لها حظ فى لوحاته هذه مجموعة من اشهر لوحاته للشانزلزيه اشهر شوارع باريس وميدان الكونكورد بوسط العاصمة والاوبرا والمسرح شكلت الاضاءة فى لوحاته دور كبير فلوحاته حية وممتعة حتى انها تشعرك انك موجود مع المارة فى الشوارع او جالس فى احد المقاهى او ربما تقوم بلعب البلياردو






















































































































































































































































































































































































































الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

بائعة الزهور

1882-Basten -lepage-marchanda-de flure a londre اللوحة الجميلة لفنان فرنسى قدير استطاع من خلال لوحاته ان يجذب له الكثير من عشاق الفن لوحاته عبارة عن سيمفونية متناغمة من الالوان والديكور , فى هذه اللوحة بعنوان مرشندا بائعة الزهو روهى لفتاة غاية فى الجمال تقف على اعتاب الطريق وتحمل باحد يديها باقة جميلة من الزهورالفتاة حزينة الوجه ذات نظرة فيها الكثير من الحزن والاسى واليد الاخرى مختفية داخل الشال الذى تتلفح به اتقاء من البرد ,معالم الفقر واضحة على ثياب الفتاة الرثة وغالبا هذا سبب عدم سعادتها بالرغم من جمالها يطوق رقبتها الطويلة عقد اسود لمزيد من الحزن ولكن فى النهاية كسر الفنان حدة الاسود باللون البنفسجى فى ثياب الفتاة ,وبارغم من قلة مساحته الا انه كان له وقع جميل على اللوحة ,هناك جنتلمان يظهر خلف الفتاة يرتدى قبعة كبيرة من طراز تلك الفترة الزمنية ولكن وجوده فى اللوحة لماذا ؟