الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

JEAN BERUDA

الفنان الفرنسى الشهير JEAN-BERUDA1839-1919 خريج الاكاديمية الفرنسية للفنون ومن رواد المدرسة الكلاسكية كانت له رؤية خاصة فى لوحاته فلم يكتفى بالجلوس فى الاستديو امام احد الجميلات ليقوم برسمها وابراز محاسنها انما كانت له ملهمة من نوع اخر فعشق باريس بسحرها و جمالها ونزل الى شوارعها ليرسم ويبدع بريشته اجمل اللوحات فامتزجت لوحاته بين الفن والتاريخ فجسد الحياة الاجتماعية بجميع اشكالها من ازياء وديكورات ومقاهى حتى الهوايات الخاصة كممارسة البلياردو والتزحلق على الجليد كان لها حظ فى لوحاته هذه مجموعة من اشهر لوحاته للشانزلزيه اشهر شوارع باريس وميدان الكونكورد بوسط العاصمة والاوبرا والمسرح شكلت الاضاءة فى لوحاته دور كبير فلوحاته حية وممتعة حتى انها تشعرك انك موجود مع المارة فى الشوارع او جالس فى احد المقاهى او ربما تقوم بلعب البلياردو






















































































































































































































































































































































































































هناك 14 تعليقًا:

الازهرى يقول...

صديقتى العزيزة

لحقت اول تعليق

كانت مشكلتى مع لوحاته دائماا انها تعبر عن الثير من النعانى منها ما هو ظاهر ومنها ما يحتاج الى التأمل فى هدوء تام لتصل الى ما اراد بفرشاته ان يوصله للناس

تحياتى

لاعب النرد يقول...

لا احد يرسم باريس افضل من الانطباعيين وهم اهلها مثل كلود مونيه - ماري كاسات وادغار ديغاس...JEAN BERAUD يعد من القريبين لهذا التيار ويميز اسلوبه الكثير من مدرسة الانطباعية مثل المواضيع (باريسيون في حياتهم اليومية كالغوريا لباريس المدينة) - اللعب بالضوء - حرية فرشاة الرسم- ومحاولة عكس انطباعات عامة وليس التفاصيل الصغيرة

مدونة جميلة اشبه بصالون فني وذوق رفيع يميز صاحبتها

عمر يقول...

أنا فعلاً كنت لسّه حأقول الإضاءة جميلة جداً في اللوح ..

حتى في الديكوراشن في الواقع الإضاءة بتبين 50 % من جمال الشيء أو المكان ..

إختيار جميل

تحياتي

صباح الصباح يقول...

صباح الخيرات رشا

حقيقى اللوحات مليئة بالحيوية وابهرنى بحق اللوحات رقم 2 و4

اللوحة الثانية عموما احب هذا المشهد الخارجى فى وقت ما بعد العصر وقبل الغروب.. مليئة بالغموض واللانتظار وانا اعشق الغموض ولعل هذا هو الجو الملائم للاحداث الخاصة بما وراء الطبيعة وانتظار المجهول

اللوحة الرابعة اكاد ارى قطرات المطر مبللة الشارع وهو توقيت ومشهد غاية فى الرقة والعذوبة

الريم يقول...

بجد الصور

جامدة جدا خصوصا الصورة بتاعة الست

اللى مسكة علبة فى ايديها شكلها مستعجلة

يمكن مشترية جاتوه ولا تورته ورايحة تزور حد

بجد اختيارك جميل

سميرة يقول...

شاشا
اختياراتك مميزة كالعادة
الحقيقة الاضاءة في اللوحات جميلة اوي ، واكتر واحدة عجبتني اللوحة الثانية ، مع انهم كلهم احلى من بعض...
تحياتي

ahmed_k يقول...

إزيك يا رشا
دايما بتمتعينا بالوحات الجميله
لوحاتك المره دي رائعه
سواء من ناحية الدقه في الرسم
وهو أمر طبيعي لفنانين كبار
ولكن عجبني فيهم روح التاريخ
وخصوصا اللوحتان 1و2
حسيت فيهم بأني اعيش في عشرينات
وثلاثينيات القرن الماضي
بكل ما كان في تلك الأيام من بساطه
في الحياه والمقاهي والشوارع
بصراحه سرحت مع اللوحتان 1 و 2

بس فعلا كللهم جمال

تحياتي

yoyo يقول...

اختيارك للصور فى منتهى الجمال
الصور كانها تنبض بالحياة

ريشة فنان ترسم بعبقرية وبكل صدق


أسفة لا نقطاعنى عن مدونتك

دمت دائما صاحبة الذوق الرفيع
تحياتى
يويو

shasha يقول...

الازهرى

اعتقد انه من خلال هذ اللوحات الجميلة

اراد ان يوصل لنا كيف هى الحياة فى فرنسا

بشتى المظاهر

شكرا لمرورك

shasha يقول...

لاعب النرد

كلماتك رقيقة

اشكرك عليها

كم ان مرورك اسعدنى

shasha يقول...

صباح الصباح

اجمل ما يميز تعليقات انها تضفى لمسات جميلة للبوست نفسه

تحياتى لمرورك

shasha يقول...

الريم

تتصورى فكرت كتير ايه اللى ممكن يكون بداخل العلبة

فكرة الجاتوه حلوة بس مش عارفة انا حاسة انه ممكن يكون shoes

دايما بتنورينى يا قمر

shasha يقول...

سميرة

اشكرك

فعلا الاضاءة خيالية فى اللوحات

دمتى بخير دائما

shasha يقول...

يويو

اشكرك على مرورك الجميل

ولا داعى للاعتذار

المهم انك بخير