الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

عازفة البيانو

اللوحتان التان اعرضهما اليوم تشتركا فى العنوان والفكرة العنوان هو عازفة البيانو والفكرة لسيدة تجلس
لتقوم بالعزف على البيانو الاولى للدانماركى كارل هوسلو والثانية للايطالى جيوفانى بولدينىفى هذه الوحة عازفة البيانو للفنان الدانماركى كارل هوسلو سيدة فى منتصف العمر ترتدى ثوب كلاسيكى اسود يزينه

ياقة من الدانتيل الابيض لتكسر حدة الاسود تجلس بهدوء لتعزف لحن هادئ وحزين ترفع شعرها لاعلى ليظهر عنقها

الة البيانو يزينها الكثير من التماثيل واباجورة تسلط اضاءتها على السيدة وتعكس الظل على الحائط المزين بتابلوه جميل

العمل الفنى ككل هادئ ورقيق الوانه بسيطة ومريحة للعين حسنا كارل فهنا نسمع الموسيقى الهادئة تنساب فى اركان المكان




لوحة عازفة الباينو للفنان الايطالى جيوفانى بولدينى الذى اشتهر بحبه لتصميم الازياء ويغلب على لوحاته رسم النساء


فى اوضاع جسدية مختلفة بها كثير من الجمال والاناقة ,وفى هذه اللوحة تحديدا تجلس سيدة شابة تعزف على البيانو


جميلة بالرغم من عدم ظهور تفاصيل ملامح وجهها الا ان بروفايل يدل على جمالها تعقد شعرها لاعلى


لتكشف عن جمال عنقها الذى رسمه الفنان بدقة متناهية ترتدى فستان احمر مثير ويبدو ظهرها مشدودا مائلا للامام


رسم الفنان انحناءات جسد السيدة بمنتهى الروعة ليزيد من فتنتها من حركة اصابع السيدة وهى تعزف على البيانو


فهى تعزف لحن قوى صاخب لانفراج اصابعها لاعلى السيدة فى حالة انسجام كامل مع اللحن لوحة اكثر من رائعة


اللون الاحمر فيها للتركيز على السيدة فهو لون قوى ومثير للانتباه مع لون بشرة السيدة الخلفية مزيج عشوائى للون


الاسود بدرجاته وكأن الفنان يحاول ان يجعل على تركيزك على هذه الفتانة التى تعزف لحن جميل حسنا جيوفانى



نستطيع سماع اللحن التى تقوم بعزفه هذه السيدة المثيرة




الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

النافذة


مجموعة من لوحات كارل هولسووهو فنان عالمى دانماركى وكلها تسيطر عليها فكرة الضوء المنبعث من نافذة باحد الحجرات

والنافذة فى الفن هى الحياة والمستقبل وافتنان الفنان هنا بالضوء ليس بالامر الغريب فمعظم رسامى شمال اوربا

كانوا يرون فى الضوء نوعا من الاحتفاء بالحياة وانبعاث الامل وكانوا مغرمين برسم تلك اللحظات العابرة التى التى

تشرق فيها الشمس مشيعة بعض الحرارة والدفء قبل ان يخيم الظلام والبرد مرة اخرى ومعهما ذلك الاحساس بالحزن

والانقباض وبما ان الفنان دانماركى المعروفة بجوها شديد البرودة فاهتم بتمثيل الضوء الذى كان يرى انه

يمنح الاشياء القاتمة الحياة ودائما كانت الموديل فى لوحاته غير واضحة الملامح او لم يظهر وجهها كم فى اللوحة الاولى

والثالثة فهى ام جالسة او واقفة بهدوء واناقة وغالبا تظهر صورة لالة البيانو معلقة على الجدار فى حين تاخد الملابس و

الديكور سمات القرن الثامن والتاسع عشر وفى بعد اعماله الاخرى نلمس احساسا عظيما بالفراغ عندما يرسم غرف

خالية من البشر الا من تاثير الضوء المتسرب من النوافذ والمنعكس على ذرات التراب المتطايرة وعلى الاثاث وهو يرى

ان الغرف تنطوى على جمال من نوع خاص خصوصا وهى خالية من البشر ومن خصائص لوحاته انها محدودة الابعاد

احادية اللون غامضة تستعصى على التفسيرلكن مع ذلك مثيرة للاهتمام بطبيعتها اللامعة وجمالها الشاحب وهناك من

النقاد من يرون لوحاته على انها قصائد صامتة ويصح القول على انها نوع من الجمال الحزين او الحزن الجميل

looking out



the window احد لوحات الفنان كارل هلسو وفيها سيدة شابة تجلس بجانب النافذة 
the woman in interior

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

وداعا ايتها الجميلة






من خلال بحثى فى احد معارض اللوحات الفنية القديمة عثرت اولا على اللوحة الاولى واحتفظت بها وبعدها بعدة


ايام وخلال بحثى فى نفس المعرض عثرت على اللوحة الثانية للحظة ما اعتقدت انها هى نفس اللوحة التى احتفظت بها


ولكن عند امعانى للنظر فيها وملاحظة عنوان اللوحة واسم الفنان تاكدت من الاختلاف , استغربت من شدة التشابه


بين ريشتى الفنان والفكرة التى جمعت بين راسيهما فترجمت على الورق وتحولت لقطعة فنية جميلة ,اللوحة الاولى


تحمل اسم A scottish lady on a boat,,


 اللوحة الثانية بعنوان the depature للفنان Bocan Henryرسمها فى عام 1879

الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

من وحى الشرق

اضغط هنا لوحة للفنان البريطانى Richard Ansdell,احد الفنانين المستشرقين الذى جاء الى القاهرة فى اوائل القرن الثامن عشر وبهره الشرق وكانت هذه احد لوحاته وهى تسمى jankaz ,وهو اسم الجارية صاحبة الصورة والتى كانت شديدة الجمال وتمتلك العديد من المواهب كالشعر والغناء رسمها الفنان بريشته بعد ان داعب جمالها خياله فنراها مستلقية على احد الاريكات بدلال وفى كامل زينتها تمسك بيديها وردة وبجانبها الاريجلة وعود 
اضغط هنا لوحة plaing with kitten من اجمل اللوحات للفنان الفرنسىfrancois Edmond ,اللوحة عبارة عن ابداع بالوانها الجميلة المتناسقة 
اضغط هنا لوحة اخرى تحمل اسم du ru cairo شارع بالقاهرة وهى مستوحاة من منظر طبيعى لاحد الاحياء الشعبية بالقاهرة رسمه الفنان فجسد بريشته له مشهد حى لزيارة لسيدة ترتدى الزى الشعبى وتقف على احد اعتاب البيوت ذات الطراز الاسلامى فى البناء لتتحدث مع جارتها التى من خلال حركات يديها يوضح مدى سخونة الحوار الدائر بالاعلى جارة ما تتدلى من احد المشربيات لتسترق السمع وسيلة المواصلات البغل الذى تفنن صاحبه فى تزيينه ويقف بجواره منتظر سيدته الا ان تفرغ من حوارها فى استكانة وفى المشهد ايضا بائعتان للفاكهة تجلسان

اضغط هنا
لوحة فنية تحمل اسم the carpt seller رسمها الفنان الفرنسى batiste منذ حوالى القرنين من الزمان


اضغط هنا
هذه اللوحة تحمل اسم the -lantern-makers-courtship, وهى لمشهد غرامى يجمع بين شاب وفتاة فى احد الاسواق الشعبية اللوحة بسيطة جدا وخالية من ثراء براعة الفنان فقط تمثلت فى تعبير السعادة على وجه الشاب والفتاة التى بالرغم انها ترتدى الزى الشعبى لهذه الفترة الزمنية الا ان من خلال نظرة عينيها نشعر بمدى سعادتها التى يشاركها فيها حبيبها بزيه الشعبى وهذه العمامة التى اتقن لفها على راسه يضع يد على يد الفتاة وباليد الاخرى يحاول ازاحة الغطاء عن وجهها لرؤيته والتملى بجماله فى الاسفل يرقد الكلب نائما وواضح ان الفتاة كثيرة التردد على الشاب لعدم اهتمام الكلب بها فهو لا يعيرها اهتماما فى خلفية الفتاة ازدحام للبيوت والبشر والاشياء






الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2008

syphony in red and gold

هذه اللوحة والتى تحمل اسم سميفونية الاحمر والذهبى للفنان الفرنسى ansdell - Richrad وهى بالفعل عزف منفرد عزفه الفنان بريشته لينتج عنه فى الاخر






السبت، 11 أكتوبر، 2008

البساطة

A kiss night







PLAYING WITH KITTEN










THE FRIST STEP



A WELCOME VISITOR







FATHER HOME COMING








DUNNING MEAL











PETIT MERER





قليل من الفنانين الذين جذبتهم الحياة الريفية البسيطة بجميع مظاهرها,منهم الفنان الانجليزى HARDY -JAMES,الذى ابدع بريشته الكثير من اللوحات للحياة الريفية البسيطة هذه مجموعة من لوحاته وبالرغم من خلو اللوحات من اى ثراء فنى فى الالوان او الاضاءة او الديكور انما اللوحات تحمل معانى اخرى لربة المنزل الريفية الفقيرة اللوحات بسيطة وليست بها اى تكلف وجمالها فى بساطتها




ا

الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

JEAN BERUDA

الفنان الفرنسى الشهير JEAN-BERUDA1839-1919 خريج الاكاديمية الفرنسية للفنون ومن رواد المدرسة الكلاسكية كانت له رؤية خاصة فى لوحاته فلم يكتفى بالجلوس فى الاستديو امام احد الجميلات ليقوم برسمها وابراز محاسنها انما كانت له ملهمة من نوع اخر فعشق باريس بسحرها و جمالها ونزل الى شوارعها ليرسم ويبدع بريشته اجمل اللوحات فامتزجت لوحاته بين الفن والتاريخ فجسد الحياة الاجتماعية بجميع اشكالها من ازياء وديكورات ومقاهى حتى الهوايات الخاصة كممارسة البلياردو والتزحلق على الجليد كان لها حظ فى لوحاته هذه مجموعة من اشهر لوحاته للشانزلزيه اشهر شوارع باريس وميدان الكونكورد بوسط العاصمة والاوبرا والمسرح شكلت الاضاءة فى لوحاته دور كبير فلوحاته حية وممتعة حتى انها تشعرك انك موجود مع المارة فى الشوارع او جالس فى احد المقاهى او ربما تقوم بلعب البلياردو






















































































































































































































































































































































































































الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

بائعة الزهور

1882-Basten -lepage-marchanda-de flure a londre اللوحة الجميلة لفنان فرنسى قدير استطاع من خلال لوحاته ان يجذب له الكثير من عشاق الفن لوحاته عبارة عن سيمفونية متناغمة من الالوان والديكور , فى هذه اللوحة بعنوان مرشندا بائعة الزهو روهى لفتاة غاية فى الجمال تقف على اعتاب الطريق وتحمل باحد يديها باقة جميلة من الزهورالفتاة حزينة الوجه ذات نظرة فيها الكثير من الحزن والاسى واليد الاخرى مختفية داخل الشال الذى تتلفح به اتقاء من البرد ,معالم الفقر واضحة على ثياب الفتاة الرثة وغالبا هذا سبب عدم سعادتها بالرغم من جمالها يطوق رقبتها الطويلة عقد اسود لمزيد من الحزن ولكن فى النهاية كسر الفنان حدة الاسود باللون البنفسجى فى ثياب الفتاة ,وبارغم من قلة مساحته الا انه كان له وقع جميل على اللوحة ,هناك جنتلمان يظهر خلف الفتاة يرتدى قبعة كبيرة من طراز تلك الفترة الزمنية ولكن وجوده فى اللوحة لماذا ؟




الأحد، 28 سبتمبر، 2008

السيدة العجوز







ليست فقط الفتاة الجميلة او المنظر الطبيعى الخلاب القادر وحده على اثارة خيال الفنان والهام لابداعاته هناك البعض





من الفنانين له رؤية خاصة به كالفنان الايطالى [Gaetano belle [1808-1899,الذى جعل من السيدة العجوز
ملهمة له ليبدع باجمل لوحاته



فكانت خطوط الزمن على وجه النسوة من العجائز هى وحدها قادرة على ان تكون ملهمته ليشكل منها اجمل اللوحات فى اللوحة الاولى وهى تحمل اسم nona ,وهى بالايطالية





الأحد، 21 سبتمبر، 2008

فتاة تقرا كتاب


Amarling friedrch

من فضلك اضغط على الصورة

 لا يسعنى سوى وضعهما معا ليمثلا ثنائى جميل لسلسة اللوحات التى تحمل مضمون فتاة تقرأ فى كتاب والتى انتشرت فى اوائل القرن السابع عشر بفرنسا مع انتشار الصالونات الثقافية الفرنسية والتى كانت تدعو الفتيات الى الثقافة والقرأة فاهتمت الفتيات من الطبقات الارستقراطية بالقرأة والثقافة وحضور الصالونات الفرنسية لسماع الشعر والموسيقى مما الهب خيال الفنانين لرسم الكثير من اللوحات للفتيات وهن تقرأن الكتب ومن اشهر هذه اللوحات young girl reading a book

الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2008

لحظات من الوهم



قال '


كم كانت ساحرة... تلك اللحظات




فقد كان لها طعم... الاسطورة




فيا أيتها الوهم الباقى... فى داخلى



لما احببت فيكى ... كل شئ




وكيف عشقت فيك وجودك الزائف




هل حقا كنت رسما على لوحة ...المستحيل




لااااااااااا




فانا اؤمن بوجودك




لانك ايقظتى عالما ...فى داخلى






وهذا العالم لك... وحدك




فقط ...فلا ترحلى


قالت '


لعلنى ...لم اخبرك




كم كانت رائعة تلك اللحظات... معك




عندما كنت تجرنى برفق الى صدر واقعك... لكى اغفو




نعم ....كانت ساحرة حقا لحظات حبك




كنت ستسرقنى من واقعى وتجعلنى اغفو فى احضان الحقيقة داخلك




لكنى ...صحوت




كان يخنقنى الخوف وتفزعنى اصوات قلبى




فتركتك هاربة ...الى عالمى




فهناك استطيع ...ان اغفو




على صخور الزمن القاسية




لكنننننننننن




بلا خوف

منقول




السبت، 13 سبتمبر، 2008

عقد من الؤلؤ

فى هذه اللوحة البديعة نرى فتاتين غاية فى الجمال العربى ملامح شرقية صميمة التى اظهرها الفنان فى عين الفتاة الجالسة, فهى تملك عينان سوداء واسعة وجميلة وتنظر نظرة غامضة لعقد من اللؤلؤ غير فاصحة عم يدور بداخلها من مشاعر, فيهئ للمشاهد تارة ان الفتاة حزينة وتارة اخرى سعيدة او ربما تفكر فى شئ ما ,وتضع اليد الاخرى فوق ملبسها فى محاولة لتغطية نفسها واعتقد ان الفنان يرمز بذلك لعفة الفتاة ,ترتدى الفتاتان ملابس عربية جميلة وابدع الفنان فى مزج الالوان الملابس مع الديكور والخلفية التى هى عبارة عن نظام الركوكو فى الفن الفرنسى مع مزيج من الفن العربى فى الستائر ونشاهد من النافذة المسجد كل ذلك اضاف للوحة جمال غريب ,تسند الفتاة احد قدميها على وسادة مزخرفة الالوان من الخيوط المذهبة تلائم نوع وشكل نعليها الذى خلعت احداهما واستقر الاخر بقدميها الفتاة الاخرى ,

1850 hermman anschutz the string of pearls

الخميس، 4 سبتمبر، 2008

حدسى


حدسى


الذى لم يخذلينى 







سحر الشرق

بهر الشرق الكثير من الفنانين بعاداته وتقاليده وعبقه وتاريخه فكان بمثابة الهام لهم للابداع فى رسم الكثير من اللوحات
الجميلة التى تمثل الفن الاسلامى فى العمارة كالمشربيات والاسواق وبعض الحرف المنتشرة فى ذلك الوقت والطقوس الخاصة بسكان هذه البلاد وبالاخص مصر والمغرب والجزائر وفلسطين وسموا بالمستشرقين ومن اشهرهم الفنان الامريكى اودين لورد 1894-1905والفرنسى دنييه ايتان 1839-1900ومن اشهر لوحاته افاق السجود التى اكتسبت شهرة عالمية وقد رسمها بالجزائر التى استقر بها واعلن اسلامه وعاش بها حتى مات وهذه اجمل اللوحات التى رسمت بالامكان الضغط لمشاهدتها بحجم اكبر
لوحة سوق بالقاهرة

لوحة افاق السجود


لوحة بائع البرتقال



لوحة صانع السجاد لوحة بائع البطيخ




نساء من الجزائر






الشهبندر























لوحة قراءة الطالع




لوحة تاجر الاقمشة



































لوحة بائع الجلود من القاهرة