الأحد، 21 سبتمبر، 2008

فتاة تقرا كتاب


Amarling friedrch

من فضلك اضغط على الصورة

 لا يسعنى سوى وضعهما معا ليمثلا ثنائى جميل لسلسة اللوحات التى تحمل مضمون فتاة تقرأ فى كتاب والتى انتشرت فى اوائل القرن السابع عشر بفرنسا مع انتشار الصالونات الثقافية الفرنسية والتى كانت تدعو الفتيات الى الثقافة والقرأة فاهتمت الفتيات من الطبقات الارستقراطية بالقرأة والثقافة وحضور الصالونات الفرنسية لسماع الشعر والموسيقى مما الهب خيال الفنانين لرسم الكثير من اللوحات للفتيات وهن تقرأن الكتب ومن اشهر هذه اللوحات young girl reading a book

هناك 18 تعليقًا:

t3ban يقول...

جميلة اوي اللوحات
بس الأجمل شرحك ليهم

كلام حسام يقول...

لماذا عزيزتي لا اري الكتاب وفقط اري جمال أنثوي ساحر لو رأيته في الواقع يوما لتلعثمت وتاهت مني الكلمات
دمت متألقة في اختياراتك واحساسك

nooor يقول...

الزيارة الاولى لمدونتك
سعيد بها حقا
ربما تكون اول مدونة ازورها لتشرح لي اعمال فنية ممتعة كهذه
كم تملك صاحبة المدونة من شغف يجعلها تشاركنا هذه الجمال والفن؟
لماذا لم نعرف اسماء من رسموا هذه اللوح؟؟
سعيد بزيارتي للمرة الثانية
تحياتي

الريم يقول...

رشا بجد البنتين اجمل من بعض

واشيك من بعض

فنان جميل فعلا

كيفك انت يقول...

فى وجهها يدور كالبرعم

بمثله الاحلام لم تحلم

كلوحة ناجحة لونها

اثار حتى حائط المرسم

كفكرة جناحها احمر

كجملة قيلت ولم تفهم

كنجمة قد ضيعت دربها

فى خصلات الاسود المعتم

زجاجة للطيب مختومة

ليت اوانى الطيب لم تختم

من اين يا ربى عصرت الجنى

وكيف فكرت بهذا الفم

وكيف بالغت بتدويره

وكيف وزعت نقاط الدم

وكيف بالتوليب صورته

بالورود بالعناب بالعندم

وكيف ركزت الى جنبه

غمازة تهزا بالانجم

كم سنة ضيعت فى نحته

قل لى الم تتعب الم تسأم ؟

منضمة الشفاه

لا تفصحى

اريد ان ابقى

بوهم الفم

صباح الصباح يقول...

اجمل حاجة شدتنى وعجبتنى اوى لون الخلفية فى اللوح الاولى

هى مزيج من الالوان الرمادى والكحلى بدرجات

احس فيها جمال وغموض.. درجة اللون هذة تجذبنى بشدة

سميرة يقول...

اول مرة ازور مدونتك الرائعة ، بجد عجبتني اوي فكرة مدونتك عن الفن ودا شئ قليل ان حد يفكر فيه...
بالنسبة للوحات فأكثر من رائعة وان كانت تدل على احساس عالي لصاحبة المدونة
تحياتي

shasha يقول...

تعبان

اشكرك ومرورك اسعدنى

shasha يقول...

كلام حسام

الكتب مجرد رمز

انما الجمال طاغى فى اللوحتين

سعيدة بمرورك

دمت بخير

shasha يقول...

نور

اشكرك على رقة كلماتك

واتمنى انك تزورنى باستمرار

تحياتى

romansy يقول...

ابداع بلا حدود
شرحك ممتاز وكمان اللوح جميله قوى
تسلم ايدك

shasha يقول...

ريم

الجمال والاناقة

سمة اللوحتين

شكرا حبيبتى

مرورك اسعدنى

shasha يقول...

كيفك انت

قصيدة جميلة

منضمة الشفاه

لا تفصحى

اريد ان ابقى بوهم الفم

ما اجمل هذه الكلمات مرورك يعطر صفحتى

shasha يقول...

صباح الصباح

تمتلك حس وذوق فنى عالى

وحدهم هم الفنانون الذين يتاملون

وتجذبهم هذه الاشياء التى هى اساس اللوحة

تحياتى لك

shasha يقول...

سميرة

اشكرك حبيبتى

اولا لمرورك
ثانيا لكلماتك الجميلة

واهلا بك صديقة

دمت بخير

shasha يقول...

رومانسى

اشكرك ومروك يسعدنى

دمت بخير

نبراس العتمة يقول...

العزيزة راشا..ها أنا مرة أخرى في معرض اللوفر/أو مدونتك الفنية..لا أدري لم أشعر أنها مدونة مسكونة بأرواح الملهَمين والملهمين..

التعليق على اللوحتين جميل.. لولاه لانصرف الاهتمام الى تأمل جمال الجميلتين..
مودتي الطافحة..

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

كنت قد قرأت هذا الموضوع قبل العيد
ولم يسعفني الوقت للتعليق عليه

الفاة الأولى بوضع يدها خلف أذنها .. ربما تكون نوع من الدلال رغم عدم وضوح نظرتها

والثانية الوانها ساخنه اكثر من الأولى قليلاً وتثير الفضول أيضاً

تحياتي
وليد