الأحد، 28 سبتمبر، 2008

السيدة العجوز







ليست فقط الفتاة الجميلة او المنظر الطبيعى الخلاب القادر وحده على اثارة خيال الفنان والهام لابداعاته هناك البعض





من الفنانين له رؤية خاصة به كالفنان الايطالى [Gaetano belle [1808-1899,الذى جعل من السيدة العجوز
ملهمة له ليبدع باجمل لوحاته



فكانت خطوط الزمن على وجه النسوة من العجائز هى وحدها قادرة على ان تكون ملهمته ليشكل منها اجمل اللوحات فى اللوحة الاولى وهى تحمل اسم nona ,وهى بالايطالية





هناك 18 تعليقًا:

الريم يقول...

ياااااا يا رشا بجد الصور تجنن خصوصا الست اللى مسكة فنجان حاسة انى شفتها قبل كده مش عارفة وشها جميل اوى انا تقريبا بقالى اكتر من نص ساعة سرحانة فيها حاسة انى بتكلم معاها وبسالها ايه اللى خليكى سعيدة اوى كده صور جامدة بجد

صباح الصباح يقول...

اولا اولا

كل سنة وانتى طيبة

ثانيا اية الحركات دى؟؟

فين العيدية؟

اللوحات الثلاثة يلوح منها بوضوح وجة ايطالى شديد الاصالة للجنس الارى او الرومانى القديم وبالتاكيد لا تزال معظمها موجود حتى الان

بصفة عامة انا لا اميل لصور كبار السن لانها تشعرنى بحزن داخلى وان بدت تطل بفرحة الا انى لا يمككنى مغالبة قوة تاثير الزمن واحس بالمرارة

على فكرة انا زعلان منك عشان مانشرتيش الكومنت على الموضوع اللى فات بتاعى؟؟

حبيبـــــــة القمـــــر يقول...

سلام عليكم
جميل جدا انتقاءك للسرسومات وتعليقاتك كمان حلوة اوي
الاجمل واللي لفت نظري بجد
هي الخواطر الروعه بتاعتك
حقيقي تملكي قلم مبدع وعندك حس مرهف واسلوب راقي
اعتقد اني هكون من المقيمين في الجاليري باستمرار
فلا تملي وجودي
عيد سعيد ياقمر

shasha يقول...

ريم

فعلا اجمل صورة واجمل ابتسامة

اشكر مرورك

shasha يقول...

صباح الصباح

مينفعش عيدية بعد العيد

اوعدك العيد الجى

وفعلا الملامح ايطالية صميمة ولون البشرة كمان

انا عكسك بحب الاشخاص الكبار فى السن

وبحب جدا اتكلم معهم

وعلى فكرة موصليش منك تعليق على البوست اللى فات

بجد واضح انك كتبته ونسيت تبعته او حصل حاجة

سعيدة جدا بمرورك

shasha يقول...

حبيبة القمر

سعيدة بوجودك

وكلماتك

اشكرك وكل سنة وانتى طيبة

أحمد عبد اللطيف يقول...

الفنانة شاشا
أعتقد أ، الفنان الحقيقي هو الباحث دوما عن شيئ مختلف ليقدمه . لقد وجدت هذا الاختلاف مع فنانك هذه المرة ، فعندما يفكر الجميع في لوحة لطفل أو لشابة جميلة ، يفكر هو في الجمال الكامن في شيئ آخر ، جمال الشيخوخة . أشكرك لأنك قدمتي لنا هذه اللوحات التي تعكس جمالا يفتح أمامنا أفقا جديدا ، كما أن شرحك للوحة لا يضاف إليه .

سميرة يقول...

شاشا
يسعدني دائما مروري بمدونتك الرقيقة.
اللوحات دائما تثير اهتمامي ، اي لوحات وان كنت غير متخصصة في الفن ، اختياراتك جميلة كالعادة..
بجد اشكرك
:))

ahmed_k يقول...

فعلا يا رشا التلات لوحات أجمل من بعض
ولكني أقرأ الكثير في اللوحة الولى
فهي تحمل آثار الزمن بكل خبراته وآلامه وأفراحه
وتحمل نضارة الأطفال بكل الأمل في المستقبل والإقبال على الحياه

إختيارات جميله يا رشا

د / مصطفي النجار يقول...

كم هو رائع هذا الفن
الذي يغوص في اعماقنا الانسانية
ويجعلنا نتطهر من خطايا المادية
تحياتي علي اختياراتك الرائعة

shasha يقول...

احمد عبد اللطيف

اشكرك جدا وسعيدة ان اللوحات اعجبيك

تحياتى

shasha يقول...

سميرة

مش لازم تكونى متخصصة فى الفن عشان تحبيه

بالعكس اللوحات الفنية زيها زى الموسيقى والغناء التمثيل الكتابة

مش لازم تكونى ملحنة او مغنية عشان تحبى الموسيقى والاغانى

فى احد الدراسات الفرنسية على نسبة زوار متحف اللوفر اشهر متاحف العالم

بفرنسا وجدوا ان حوالى 90 فى المائة

من زواره غير المتخصصين بالفنون ومالهمش اى علاقة بالرسم

المشكلة هى التذوق الفنى

وانتى متذوقة فنيا وكانت حس فنى احييك عليها

واسعدنى مرورك

shasha يقول...

ahmed-k

اللوحة الاولى اختلاف بين الاجيال

ومليئة بالابتسامات الجميلة

مرورك اسعدنى

shasha يقول...

د. مصطفى النجار

اول مرور لك

واسعدنى جدا

اشكرك على كلماتك الرقيقة

romansy يقول...

ما اجمل السيده العجوز بين ريشتك

myoopie يقول...

Selam,greetings from Türkiye..nice blog..

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

دوما هؤلاء يحملون الحكمة
وروح الدعابة معاً

ويستطيعون إختزال معاني كثيرة في كلمات بسيطة

---------
اسمحي لي لدي تعقيب على تعليق "الريم"

لقد قرأت في مدونتها "يوميات الريم" أمس موضوع أسمه "ان ماري" وهي تتكلم فيه عن سيدة يونانية تعيش في الاسكندرية ومازالت متمسكة بها رغم عزلتها بعد وفاة زوجها وهجرة أولادها

وتعليقها على good time واحساسها بإنها شفتها قبل كده ممكن يكون مصدرة تأثرها بشخصية "ان ماري" وحوارها معها


تحياتي
وليد

shasha يقول...

عارفة مش عارف ليه

دائما ما ننجذب لهذه الشخصيات ونحبهم

من منا لم يسعد بوجوده مع جدته او جده وسماع الذكريات الجميلة

اذكر ان جدتى كانت تقص على كيف كانت ممنوعة من النزول من البيت

والخروج لوحدها

وعند الخياطة الفرنسية التى كانت تخيط

لها ملابسها كانت من اجمل اوقات حياتى

وبالنسبة لريم ممكن

مرورك شرفنى