السبت، 3 أبريل، 2010

قطوفها دانية

Mushroomgatherer-la thangue-1882لوحة بعنوان جنى المشرم

orchard-forbes-18892




لوحة بعنوان الحقل 

nutting _morgan-1871 بريئة هى هذه الصغيرة وهى تتعلق بشجرة الجوز لتهز اغصانها وتلقى بقطوفها فى رداء جميلة اخرى حولت من ثيابها سلة لجمع ثماراللذيذة بينما تنساب الضحكات المغلفة بشقاوة الطفولة


mellow_macbeth-1771
هذه الرقيقة والتى اختار الفنان للوحة كانت هى بطلتها الرقة فى خطواتها الاولى للانوثة


countryland_forbes-18896







_bobapple-morgan-1874






intherchards_la thangue-1836







هناك 7 تعليقات:

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

المشهد ككل ينبض بالحياة

وكأنه مسلسل ذو حلقات متصلة منفصلة

حسن اختيار لا جدال فيه فلكل لوحة ما يجعلها تختلف عن سابقاتها وتباينت المشاعر في تلك اللوحات بين
البهجة .. والشرود .. والكلل ..

دوما تأخذنا اختيارتك

تارة رأسياً
في أعمال فنان بعينة لنلقي نظرة عامة على تاريخه وسيرته الذاتيه

وتارة أفقياً
لمشاهدة لوحات لفنانين مختلفين ولكن هناك رابط ما يجمعهم فيما بينهم

دوماً أرى شهيقي وزفيري مختلف هنا

عظيم تقديري
وليد

إمرأه من ثلج يقول...

عجبنى اوى تحليلاتك للوح بطرية سهلة ومعبرة

كمان اختيارك ليها بشكل متمرس

انتى بتشتغلى اية؟؟؟

انا بحب اللوحات الفنية اتفرج عليها لكن عمرى مفكرت افسر الى وراها

ممكن لتانى مرو اقول مدونتك متمتيزة
تحياتى

داليــــــــــــــــــا يقول...

الله عليكى يارشا وعلى احساسك
عيشتينى الجو مع الناس دول واتمنا فعلا
وزى مانتى قلتى بالنسبه لناس جمع الفاكهه سعاده ولناس اخرى شقاء
بس تحسى بأن الزمن لذيذ
حتى نظرات الحزن عجبتنى

رشا يقول...

وليد
ايها الخيالى الجميل

المزدحم بانغام الموسيقى

وغوايات اللوحة

امتنان لك يسكن القلب

لمرورك دوما من هنا

رشا يقول...

امراة من ثلج

صاحبة الكلمات الانيقة

شكرا لخطوات قادتك الى هنا

ملئيت المكان بالفرح ومضت

شكرا لقلبك يا جميلة

رشا يقول...

داليا

مرورك اعتز به دوما

شكراً لك وللربيع الذى جاء بقدومك

يوميات مضيف فى الطيران يقول...

ايه ده......ايه الروعة دى ؟؟
هوه ده اللى بيقولوا عليه السهل الممتنع بس ده مش ممتنع ده ممتع
وياريت تتحفينا من ده كتير
ساعات كتير الواحد يقف قدام لوحة ومش عارف يقول ايه؟؟
انت بقى عارفة ....وعارفة كويس
ومش كتير يقدروا يعملوا ده
لكى تحياتى ولقلمك الرشيق