الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

المملوك رستم

المملوك المخيف ,المقاتل الشرس , الخادم المخلص
شاهد قبر ه الرخامي كتب عليه هنا يرقد رستم , رازا,ابجاهيا,بابا تام .. فأى منهم هو !؟
الحارس الشخصى للامبراطور نابليون
ومملوكه الاثير
وحامل مسدساته
من مواليد جورجيا وباع فى اسطنبول ومنها ذهب لمصر وعمل فى خدمة الشيخ البكرى لوقت طويل قبل انتقاله للعمل على خدمة نابليون, اصطحبه نابليون لفرنسا بعدما عمل على خدمته فى مصر ومع الوقت اصبح بمثابة سكرتيره وحارسه الشخصى وكاتم اسراره كانت تقام دوريات سريعة في شوارع باريس يوميا، فيركب الإمبراطور نابليون عربة الخيل يتقدمها رستم الذي يذهل مشاهدي موكب الإمبراطور بعمامته البيضاء الجميلة، وسترته المخملية وجبته الواسعة الفضفاضة وفرسته الرشيقة ذات الأصل العربي والفريدة بين خيول باريس.
وأصبح رستم في موكب الإمبراطور أينما ذهب، في زيه المملوكي المصنوع من القطيفة والكشمير المطرز بالذهب والذي صممه له الرسام "إيزابي" وتكلف 9000 فرنك.. وسريعا ما اصبح رستم شهيرا في الأوساط الفرنسية الراقية.. حتى أن صورته وهو على ظهر فرسته طبع منها الاف النسخ، وأصبح مزارا للاجانب الذين يفدون على باريس كما قالت جريدة
"مونيتور" الفرنسية التي كانت تصدر في باريس حينذاك ووصفته بالرجل ذي الوجه الخرافي دون جميع مع مر به من احداث فى خدمته لنابليون فى مذكرات شخصية ...
اللوحة الأولى بورتريه رسمه له هورس فرنى والثانية لوحة لجون باتيست مشهد لنابليون عندما كان يوزع اوسمة الشرف فى كنيسة المقعدين وبجواره (رستم ) بعمامته الشرقية



ليست هناك تعليقات: