الأحد، 24 أغسطس، 2008

شرود







 .

هناك 15 تعليقًا:

ahmed_k يقول...

إزيك يا شاشا
لعلك تكوني بخير
في البدايه قرأت ردك علي تعليقي
في بوست خطاب من إمرأة حمقاء
واقول
أن موضوع القضاء الذي ضربتيه مثلا
لم يكن مطروحا من قبل تولي المراه للقضاء في بلادنا
وهذا المر احد المور التي جلبها لنا الفكر الغربي الذي يريد إثارة امور في المجتمع تعمل على زعزعته
وتحويل أنظارنا عن المشكلات الرئيسيه
للنظر في كيفية غلق باب مشكله فرعيه
أولا المرأه إنسان عاطفي
وهذا ميزة لها لا إنتقاصا منها
والقضاء مهمه عقليه بحته
ولا يجب أن يكون للعاطفه فيها أي منفذ
لأن القاضي هو لسان العدل في الأرض
فإن أصبح القاضي إمرأه
فسيكون للعاطفه تأثير على أحكامها رغما عنها
وهذا من أساسيات تكوين المرأه النفسي والبدني
فبذلك قد تميل كفة العداله
ويجب أن نعي جيدا
أنه هناك مهام يقوم بها الرجال لا تصلح للنساء
ومهام تقوم بها النساء لا يصلح لها الرجال
وهذا هو التكامل الذي يجعل لكل طرف مهمته ودوره الذي يكمل به مهام ودور الطرف الآخر
ليس إنقاصا من دور أي طرف سواء الرجل أو المراه
فكلا الدورين مهم لتيسير الحياه

أقرأ بوستك الجديد وأعود

سلااااااااااام

ahmed_k يقول...

لوحتان بالفعل جميلتان
وإن كانت الثانيه بها الكثير من التفاصيل اكثر من اللوحة الأولى
وكلتاهما شاردتان شرود فكر وتدبر
وهما يعبرا فعلا عن أن الحياه بها الكثير من مواقف الشرود التي تصيب كل فرد
فكل شخص له مشاكله ومشاغله
ولديه من الأسباب التي تجبره علي ان تاتي عليه مثل تلك اللحظات

تسلم إيدك يا شاشا علي إختياراتك

وتقبلي تحياتي

Mustafa Şenalp يقول...

çok güzel site. :)

كيفك انت يقول...

مع سردك الممتع اكاد اتنفس عطر السيدة فى اللوحة الاولى واسمع صوت انينها فى اللوحة الثانية

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

أرى ان هناك تشابه في الملامح بين السيدتين وربما الحالة المزاجية عندهما هي ما أوجدت هذا التشابه

اختيارتك دائماً موفقة
كم كنت احترم هذا الفن لكن لا استوعبه بقدر استيعابي للسينما

شكراً لشابعك رغبة عندي كنت ابحث عن كيفية اشباعها وقدمتيها في صيغة غاية في البساطة واليسر


حقيقي شكراااا
وليد

أحمد عبد اللطيف يقول...

الفنانة شاشا
لا أعرف لماذا أتعاطف أكثر مع سيدة اللوحة الأولي ، ربما لأنها تنظر لي مباشرة وتعكس لي حزنها ، وربما لانها جالسة في قطار ، وهو ما يعني الترحال ، وربما لأنني لا أعرف سبب همها وحزنها . اللوحة الثانية جميلة أيضا ، يسود فيها رغم كل شيء نوع من الرومانسية ، وإن كانت منطفئئة .
أشكرك بجد علي ابداعك في الاختيار ، ودقتك في الوصف . دمتي صديقة مبدعة

shasha يقول...

ahmed اشكرك جدا واعتقد ان اللوحتين اجمل من بعض دمت بخير دايما

shasha يقول...

mustafa
thanks a lot u r well come

shasha يقول...

كيفك انت
وما هى رائحة عطرها فواح ام خافت ومثير .؟؟

shasha يقول...

عارف مش عارف ليه
دائما ملامح الحزن واحدة واشكرك جدا ودمت بخير

shasha يقول...

احمد عبد اللطيف
انا معك فى ان اللوحة الاولى معبرة اكثر و قد ابدع الفنان بنظرة العين لا تستغرب اننى احب ان اطيل النظر لها كثيرا شكرا لمرورك

rommantic يقول...

انا بحيى اهتمامك للفن وتعقديمك ليه
وانا اعت\قد انها رساله بالنسبه لكى
وفقك الله
سلامى

yoyo يقول...

شاشا
تقبلى تحياتى واعجابى الشديد بمدونتك الاكثر من رائعة واختيارك للوحات فى غاية الجمال
بجد انت فنانة دمت دائما وابدا صاحبة الفن الجميل
ميرسى لمرورك على مدونتى واتمنى يدوم بينا التواصل
تحياتى
يويو

shasha يقول...

rommantic

يسعدنى مرورك واشكرك لكلماتك الرقيقة دمت بخير دائما

shasha يقول...

yo yo

أنتى كمان مدونتك جميلة وكلماتك رقيقة جدا اشكرك