الاثنين، 25 أغسطس، 2008

افكارى عنك


هانذا من جديد و كعادتى اطرد افكارى عنك





اسحبها شعرة ...شعرة


عفوا


لا ارغب ان تتطاير ويلوح بها رياح غفلتك عنها





هناك 24 تعليقًا:

كيفك انت يقول...

انتظر قدومك مر الوقت ولم يظهر طيفك فتناثرت على عتبة الباب كالورد بعد جفافه اعزف هنا الحان الخوف ولكن لحن خوفى صامت ممزوج بالامل

الحكمة ضالة المؤمن يقول...

ربما لا اكون ملم بالفن التشكيلي
لكن بالتاكيد
كلما قرات سطرا مما كتبت ارفع الصفحة كي ارى
الصورة
وهذا بحد ذاته فن

الف شكر

صباح الصباح يقول...

يا حاجة..
بالراحة شوية
اللوحة دى خلاص هتنطق من الرومانسية
طب تاملى كدة وشها تانى
روعة الجمال الروحى والبادى فى كل قسماتها
يا بنتى بالراحة علينا .. هنفطس فى ايدك

الريم يقول...

صباح الجمال والمشاعر الفياضة والافكار الطائرة اللوحة تجنن وكانت عايزة بوست لوحدها تتوصف فيه تسلم ايديك
يا
جميل

مياسي يقول...

جميلة هذه الكلمات عن الأفكار الهاربه

على فكره لقد قرأت المدونه كاملة تقريبا

و لي عوده أخرى لكي أملأ عيني من كل اللوحات؛ فأنا أحب الفن كثيرا

تحياتي

الريم يقول...

ازيك يا جميلة

افكار متطايرة بطير وتروح عشان تغفو

وتنام جوه حضنه

عشان حست بالبرد

معاكى

بوست جميل فعلا

أحمد عبد اللطيف يقول...

شاشا
جميا جدا أن يكون للأفكار أجنحة ن كما يقول شاهين ، فلا قيد عليها ولا سلطان . بوست جميل كعادتك تفيض منه المشاعر

ahmed_k يقول...

الأفكار مهما حاولنا تقيدها
تهرب وتذهب إلى حيث تريد
وكأنه لا سلطان لنا عليها


تقبلي خالص التحيه

shasha يقول...

كيفك انت

ما اجمل اشعارك

shasha يقول...

الحكمة ضالة المؤمن

اشكرك جدا

ومرحبا بمرورك

shasha يقول...

صباح الصباح

"يا حاجة"!!!???

مش عارفة تقصد اى لوحة بوست افكارة عنك اوشرود
واشكرك جدا على تذوقك الفنى الجميل ودمت بالف خير وكل عام وانت بخير

shasha يقول...

مياسى

انت الاجمل والارق

اشكرك جدا وشرفنى مرورك

shasha يقول...

احمد عبد اللطيف

وحدها الافكار لا تخضع لاى قيود

اشكرك لمرورك الذى يسعدنى دائما

shasha يقول...

الريم


شكرا يا جميلة ودمتى بخير

shasha يقول...

ahmed


اشكرك لمرورك وكل عام وانت بخير

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

حالة الصراع بين الراوية وأفكارها
وربما هروبها هذا جاء في الأحلام حينما تغلب العقل الباطن على الظاهر وكانت له الغلبة وذهب بالأفكار .. حيث يشاء
حتى ينتهي المطاف بها وهي على صدره


واللوحة معبرة جدا عن الحدث وكأنها أخذت للبطلة بعد ما افاقت على هزيمتها أمام افكارها

دومتي دوماً مبدعة
وليد

ســـــــهــــــــــر يقول...

والبرد يؤكد انا اوصلتها الى المحطة


فاخبرتنى


انها مهاجرة نحو الدفء


وتسخر النجوم قائلة


بل هربت من سجن واقعك


فاجثو على اذيال الخيبة واواصل بحسرة سؤالى


اين ذهبت افكارى


اين ايها القمر


فاجابنى بهدوءه


وقال انى اراها الان

هناك بعيدا

وهى تغفو على



صدره
**************************

سااااااااااااااااااحره
هو جل ما استطيع ان اصفك هنا
و انت تلمسين الكلمات بعصاك السحريه فتحولينها سيمفونيه ليليه مفعمه بالايقاع الرومانسى


تقديرى و احترامى

Rania يقول...

رائع جدا عزيزتى
فاعجبتنى بشده الفاظك و الفكرة فى حد ذاتها و كم هو تشبيه الرباط برباط المستحيل

ابدعت فى وصف كلماتك

shasha يقول...

ألجميلة سهر اشكرك على كلماتك الرقيقة ومرورك شرفنى دمت بكل الحب

shasha يقول...

وليد اشكرك جدا على مرورك وتعليقك دمت بكل الود

shasha يقول...

رانيا اشكرك يا جميلة واتمنى مرورك باستمراردمت بخير

د\أسماء علي يقول...

تلك الأفكار الحبيبة التي تعصانا

أفكارنا حرة طليقة دوما لا نستطيع أن نكبلها يافتاتي ..

..

رااااااااااائعة ياعزيزتي في هذا النص

shasha يقول...

thanx

so

coooooooool

song

سمير مصباح يقول...

كنت احسبك تشكيلية رقيقة و جميله فقط
ولكنى اكتشفت للتو انك شاعرة ايضا
تحياتى لك