الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

المرض


ان كان المرض مرادفه الالم فليس بديهى ان الالم مرادفه المرض هناك الم الروح هو

 اشد فتكاً بالانسان ,, فيا ايها المار فوق احزان العمر تريث فهنا 

الجروح تنزف دمعاً ,,لا اعرف لم اقرر مسبقا ان اعرض لوحات للمرضى ولم


ولا اعرف حتى  لماذا وقف الفنان يوما بين الجمال والابداع ليخرج عملا بنكهة المرض وجوه 


تكاد تنطق من شدة الالم واخرى اجساد راقدة مستسلمة لقدر لابد من تنفيذه 



Jan Steen-doctorsVisit1 
Gabriel_Metsu_-_La_Fille_malade
الاكثر تاثرا بين اللوحات انها تلك الوحة وان كانت المشاهد شبيهة بلوحة الهولندى  جان ستين الا ان فى هذه اللوحة كانت الام اكثر تاثرا وحزنا وان وضعنا تلك اللوحة وراء لوحة زيارة طبيب لكنا اعتقدنا انها متتالية فها هى نفس الفتاة ونفس الملابس ولكن هذا الفنان كان اكثر ابهارا
Steen-sick-woman
كيف حالك اليوم؟ 
اااه فانا اشد وجعا
انه جان ستين مرة اخرى وبلوحة شبيهة للاخرى ربما كان الاختلاف فى اسم اللوحتان هنا اللوحة بعنوان امراة مريضة  هو ذا الطبيب بملابسه الانيقة بوشاحه على كتفيه منهمك فى الكشف على الفتاة التى قد اعياها المرض 
Félix Vallotton, The Sick Girl, 1892
عزيزتى هل يمكنك ادارة وجهك نحونا عذرا ليس تطفل ولكن فقط لنرى وجهك؟
اووه اسفة لا احب ان يشاهدنى احدا وانا فى اسؤ حالاتى...
ربما هكذا لخص لنا الفنان وجهة نظره فى رسم الموديل بظهرها خاصة ان موضوع الصورة عن فتاة مريضة فليس هناك مجال للتخيل 

 Johann Friedrich Karl Kreul Der Krankenbesuch1832



                                                              Julius Scholtz (1825-1893)_1859-Der_Krankenbesuch
عفوا هل كفاكم تاملا لى فانا اريد ان اوصى ابنتى وصيتى الاخيرة
حسنا سيدتى سوف نكف عن مراقبتك
انها فى احتضارها الاخير هكذا تظهر بملامحها الشاحبة التى غادرتها الحياة تطوق ابنتها المقعد الذى تجلس عليه بحنان وهى تراقب امها وتنصتت اليها بحذر الاضاءة والالوان اكثر بهتا بما يلائم حدث انتظار الرحيل الاخير  

          Ejnar Nielsen, den syge pige1896
وانتى لماذا ترقدين ها هنا وحيدة الم يأتى احد لزيارتك؟
لا لم ياتى لقد فقدتهم جميعا والان اعد نفسى للذهاب اليهم...
انها فراش الموت نكاد نشعر هذا من ملامحها ولونها الشاحب بل نكاد ان نشعر ببرودة الحوائط والطرقات فى تلك المستشفى التى ينبعث من جوانبها رائحة المطهرات اليدين قد غادرهما عنفوانهما..  
      من بين كل الاوجاع ليس هناك اكثر وجعا من ام ترى ابنها يتألم   
                                                                                                                                   sickkid



                       


Convalescent_Allingham 


Cure_Spencelayh



                                      the boy sic
k  ر بما كانت تلك اللوحة من اشهر اللوحات التى رسمت فى هذا 

الموضوع للفنان بوند فرانسسيكو  وهى معلقة فى المعرض العالمى بشيكاجو وايضا 

كانت تزين جدران عيادات الاطباء والمستشفيات ,فى هذه اللوحة نجد طفل نائم على

 احدى اسرة المستشفيات وبالرغم ان الطفل نائم الا ان ملامحه تنطق الماً ,يقبض بيديه 

الضعيفة على احد اللعب وهى دمية على شكل مهرج كما نرى الدمية على وشك السقوط 

من قبضة اليد الضعيفة للحياة ,وضعت بجانب الطفل منضدة عليها الادوية المستعملة,

 بينما تجلس الأم  بملامح جامد ة بكامل الانتباه تقوم بحياكة شئ ما  , ربما قبعة من

الصوف ليتدثر بها ابنها فى حال شفاءه 



                                                                                                                                                        


ليست هناك تعليقات: