الثلاثاء، 31 يناير، 2012

jean-louis-forain-1852-1931-


ولد فى بلدة صغيرة بضواحي فرنسا  عند الثامنة انتقل للعيش فى باريس  انه فنان الكاريكتير الذى تدرج على سلم الفن ليصل عن جدارة  للأعلى ولكن هل تخلى لويس عن ريشته الكاريكترية من لا يعرف السيرة الذاتية للفنان يشك للوهلة الاولى ان هناك شئ ما وراء تلك الملامح الشبه مطموسة , وتلك الفرشاة الجانحة الى السخرية منها الى الجد , بدا عمله المهنى فى سلسلة من اشهر المجلات والجرائد الفرنسية  ثم  قرر دراسة الفنون باكاديمة الفنون بباريس وانظروا على يد من تتلمذ انه الفنان الاستشراقى الاكثر شهرة جان ليون جيروم , وانضم للمدرسة الانطباعية واقام اول معرض مستقل له فى عام 1879, وبالرغم من انه يتبع المدرسة الانطباعية  وخرج لرسم الحياة الترفهية الباريسية فى الحياة اليومية فكان يحب ان يرى تأثير الانطباعية  على الضوء واللون , خرج بفرشاته والوانه وعوضا عن رسم مشاهد طبيعية رسم الحياة الترفهية الباريسية جمهور الاوبرا مقاهى مزدحمة بزبائنها شوارع مكتظة بالمارة ورشاقة راقصات الباليه  وقد تأثر فى لوحاته بصديقه المقرب ادغار ديغا  وتزوج من الفنانة جان دوسج كان واحد من اشهر الفنانين الفرنسين واصبح عضو فى الاكاديمية الملكية للفنون بلندن , كما اطلق صحيفته الخاصة 1889كم استمر مع جريدة الفيجارو لمدة 30 عام متواصلة, وتمتاز لوحات الفنان بحس فكاهى ومشاهد حية استعمل الفرشاة الخفيفة والالوان الباهتة  







ليست هناك تعليقات: