الجمعة، 7 يونيو، 2013

الفنان الانجليزى والتر لانغلي ( 1950-1853)


في لوحاته على الرجل الذهاب للصيد وعلى المرأة انتظاره في بكاء 

هكذا خرجت علينا اكثر مشاهد لوحات والتر لانغلى الانجليزى 

ومؤسس مدرسة
newlyn




حيث قرر الخروج بفرشاته للهواء الطلق ولد في 8 يونيو 1852 وكان 


والده خياطا في بدء رسم الطبقات الاجتماعية المختلفة في 

المجتمع الانجليزى ثم توقف به الامر عند رسم الصيادين وزوجاتهم 

وربما كان للبيئة العاملة التى ترعرع فيها اكبر الاثر على ذلك , في

 لوحات والتر حزن دفين يشعره المشاهد منذ اللحظة الاولى في

المثول امام لوحاته هناك انين ما في احد اركان اللوحة لا يدعك 

سوى أن تبحث عنه وبخاصة في لوحاته للسيدات كبار السن 

اللاوتي ترك الزمن اثر ليس بهين على وجوههن وفي الوقت نفسه 

 جعل من اسماء لوحات قصائد شعرية  كلوحته بعنوان
 'Never morning wore to evening but some heart did break







  


هناك تعليقان (2):

Wohnungsräumung يقول...

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung

Αρετή Κυρηνεία يقول...

هى وثيقة فنية مهمة لانها تعكس مرحلة من تاريخ انجلترا فى فترة الثورة الصناعية وماتركته من اثر سىء على حياة الناس الفقيرة خاصة ممن تضرروا من رحيل ابنائهم الى المصانع الجديدة و المناجم حيث يتوفر اعمال اكثر وبمال احسن قليلا بالنسبة لمن كان يتوفر فى تلك القرى الصغيرة البائسة ...رغم كآبة اللوحات والا انها جميلة و تبعث على التأمل مرة بعد مرة ..شكراا رشا على الادراج الجميل