الثلاثاء، 1 يوليو، 2008

لوحة الطفل الباكى





















لوحة الطفل الباكى للفنان جيوفانى براغولين الذى ولد وعاش فى فلورنسا وتخصص فى رسم لوحات للاطفال الذكور ما بين سن الخامسة والثامنة هذه اللوحة بالذات هى اشهر لوحات المجموعة وهى لطفل ذو ملامح هادئة ولكن نظرة البؤس فى عينيه تجعلك تشفق عليه خصوصا والدموع تنساب من عينيه والاطفال فى هذه السلسلة من اللوحات تظهر عليهم مظاهر الفقر من خلال الثياب الرثة التى تفنن الرسام فى اظهارها بهذا الشكل ونظرة الحزن فى عيون هؤلاء الاطفال وكأنها تريد اخبارك بشئ ما فمن ينظر فى اللوحة ويتاملها جيدا لفترة من الوقت بتركيز شديد تتملكه هو الاخر مشاعر الحزن لفترة من الزمن بدون اى سبب, انتشرت هذه اللوحة فى الثمانينات فى المنازل والمكاتب وخصوصا فى بريطانيا كانت لها شعبية كبيرة لما لها من عمق انسانى ,, الا ان اندلاع عدد كبير من الحرائق فى الاماكن التى توجد بها هذه الصورة ادى الى تصور الكثيرين انها ربما نذير شؤم خصوصا عند احتراق كل شئء وتحوله الى رماد ماعدا هذه الصورة التى تبقى على حالتها وكأن شئ لم يكن, ومن يومها اصبحت لوحة الطفل الباكى ذو العينين الواسعتين علامة نحس فى المكان الذى توجد فيه فى اعتقاد البعض ...






هناك 3 تعليقات:

حازم سويلم يقول...

الصديقة شاشا

مدونتك واحدة من أعمق المدونات التى زرتها, وبصراحة يعجبنى الدرب الذى أخترتيه لمدونتك, بالنسبة لموضوع لوحات الطفل الباكى فانا لا احبها لأنها فعلا تعطينى انطباع بالبؤس والكأبة

على فكرة, تدوينة أكتبك بأحتراقى, واحدة من أجمل التدوينات النسائية التى قرأتها, وهى دليل فاضح على موهبتك

لن تكون هذه آخر زياراتى هنا بالتأكيد .. تحياتى

ahmed يقول...

شاشا
أنا سايبلك أمانة في مدونتي ، ابقي عدي خديها

ahmed يقول...

شاشا
لقد أعجبتني جدا جدا لوحات الطفل الباكي ، فهي تتمتع بقدر هائل من الصدق والبراءة ، وأعتقد أن الفنان أبدع في نظرات العين المنكسرة ، بالاضافة للعناصر الأخري مثل الملابس الرثة
تحياتي لك واعجابي باختيارك فن راق مثلك