الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

اعظم رسائل الحب من نابليون لجوزفين


  لعل  قصة زواج  الامبراطورة  جوزفين  بنابليون  الثالث  من  غرائب  القصص  التى  تتدوالتها  كتب  التاريخ  وامعن  مؤرخىيه  فى اظهار  الحقائق  مرة  واطلاق  العنان  لخيالهم مرات  والا  لما  تضاربت  الاقاويل  بهذا  الشكل  انها  جوزفين  المرأة  الاكثر  حنكة  فى  كل  مايمت  بالرجال  بصلة  ونابليون  االاكثر  شجاعة  والاكثر  عاطفة  ورومانسية  ربما  كانت  فتوحاته  وانتصاراته  الحربية  ومشهد  الدماء  التى   تتناثر  على  اجساد  اعدؤاه  يمنحه  تلك  المتعة  ليجلس  ليكتب  خطابات  فى  الغزل  والحب  حتى  ان  قائد  قد  اعترف  انه   احيانا  اثناء  ادارته  احد  الاجتماعات  الحربية  ليطلع  جنوده  على  كيفية  ادارة  المعركة  كانت   انامله  تنبش  فى  ورقة  بيضاء  بكلمات  فى  العشق  ولدت مارى روز عام1763على منطقة البحر الكاريبى فى جزيرة مارتنيك لاب يعتبر من الاغنياء وصاحب ثروة طائلة ولكن فى عام ا776 اتى اعصار مدمر فقضى على مزارع الكروم التى يملكها بالكامل مما تسبب فى وضع مالى سئ للاسرة وتركها تكافح ماليا كانت لروز ثلاث اخوات جميلات مما جعل الاب يطمع فى زواجهما للاثرياء ليعوض وضعه المالى السئ وتزوجت روز من جوزيف ابن الكسندرا اغنى اغنياء فرنسا فى ذلك الوقت وهى مازالت فى الثانية عشر من عمرها وكانت رائعة الجمال تملك عيون واسعة وجميلة ورموش طويلة انيقة جدا رشيقة المشى صوتها خفيض ومثير وكانت تحيط بها  تلك الهالة السحرية   تجعل كل من يراها ينجذب اليها ولكن سرعان ما تبدل الحال بقيام الثورة الفرنسية 1789واعدم الكثير من النبلاء فى فرنسا فى ذلك الوقت وكان من بينهم زوج روز الذى تركها هى وطفليها تواجه مصيرها مما جعلها عشيقة الكثير من الرجال لدعمها فى مواصلة الحياة وخلال هذه الفترة كانت تعرفت على نابليون الذى كان ضابط فى الجيش الفرنسى ويعمل على تحقيق اهدافه باظهار الولاء والطموح عندما راها نابليون ولع بها وبجمالها وهو المعروف عنه كان له الكثير من العشيقات ولكنها كان لها سحرخاص تعرفت عليه عن طريق صديق له وكانت فى هذه الفترة تعيش حياة ترف وتتراكم عليها الديون وبالرغم من انها ارملة ولها طفلة وتعيش حياة صاخبة ولها الكثير من العشاق الا ان هذا لم يمنع بونابرت من الوقوع فى غرامها فربما وجد فيها  ذلك  السخاء  الانثوى  من  حنان  الام و  اهتمام  الصديقة وعطاء امرأة عاشقة  وايضا  كان  يحيط بها  تلك  الواجهة الاجتماعية افكان لها الكثير من العشاق من ضباط الثورة الفرنسية فى مقدمتهم باراس كبير اعضاء الحكومة الثورية ...هكذا التقى الشاب الساذج بالمراة المجربة عاطفيا والمعتادة على اغراء الرجال كانت اسلحة الفريقين غير متكافئة وبالتالى سيطرت عليه جوزفين قلبا وجسدا وبالفعل تم الزواج بينهم وتسللت الخيانات الى حياتهم واحس نابليون بذلك خصوصا انه كان مشغول عنها بفتوحاته وحروبه ولكنه فى نفس الوقت كان حبه وشوقه لها يزيد يوم بعد يوم كان نابليون يبعث لجوزفين وهذا هو الاسم الذى اختاره له بعد زواجهما الكثير من الرسائل الحب والعشق ولكنها كانت تتجاهل الرد عليه وعندما سافر الى ايطاليا بعث لها لكى تسافر اليه ولكنها ادعت له بانها حامل وغير قادرة على مشقة السفر ثم بعد ذلك اوهمته ان الحمل لم يكتمل ..,ومع مرور الوقت وبعد تتوجيهم الحت مساءلة الوريث تشغلهم ولم تعتبر جوزفين عقيمة وذلك لانجابها  من  زواج  اخر لكن محاولات الانجاب مع نابليون باءت بالفشل ,,اخبراحدى قواد نابليون خيانة زوجته له وعندما تاكد نابليون من ذلك قام بالانفصال عنها,,,ولكن وبالرغم من انفاصله عنه الا انه لم يتوقف فى ارسال الرسائل اليها ,,وفى احدى رسائله يقول لم امض يوما واحد دون ان احبك ولا ليلة واحدة دون ان اعانق طيفك وما شربت كوبا من الشاى دون ان العن العظمة والطموح الذين اضطرانى بعيد عنك وعن روحك الوثابة ان اليوم الذى تقولين لى ان حبك قد نقص هو اليوم الذى يكون خاتمة حياتى !,وقد جمعت رسائل نابليون وطبعت ونشرت تحت اسم اعظم رسائل الحب ليقراها ملايين الناس من المحيط الى الخليج هكذا كان نابليون الذى واجه اقسى المحاربين واعد لفرنسا امجادها يتوقف كل ليلة فى مخيم المعركة ويكتب لزوجته جوزفين اجمل واعنف رسائل الغرام واستمر على ذلك حتى وفاته فى منفاه سانت هيلينا حيث كان يردد جوزفين جوزفين,,وقد جمعت رسائل نابليون لعشيقاته وعددهم حوالى 30 الف رسالة وكان بارع فى فنون كتابة رسائل الحب حبراعته كمحارب وتباع فى مزدات كريستى وسوذبيز باسعار خيالية لا يصدقها العقل بهرت جوزفين الفنانين بجمالها ورسم لها العديد من البورتيريه ولوحة التتويج العظيمة التى تعلق اليوم فى اللوفر بالقرب من تمثال فينوس وفى اللوحة يظهر شال جوزفين الاحمر والفتيات  تحمله من وراءها وانحناءها فى انتظار نابليون ليضع التاج ونظرات الحضور من رجال الكنيسة واعضاء الاسرة الملكية



ليست هناك تعليقات: