الأحد، 15 يونيو، 2008

اليزابيث لويز vigee le brun

تعتبر الفنانة الفرنسية مارى لويز اليزابيث المشهورة ب فوجى لوبيرن والتى ولدت فى 1755 لاب فنان باستيل وام مصففة شعر وبعثت لمدرسة داخلية لاستكمال تعليمها وظهرت عليها موهبة الرسم مبكرا وكانت ترسم على جدران وتلون رسوماتها بالطباشير الملون وهى مازالت فى التاسعة من عمرها مما جعلها تتعرضت للعقاب من الراهبات الراعيات لها بالدير اكثر من مرة وبعد خروجها من الدير ورجوعها الى المنزل شجعها والدها فى تنمية مهاراتها فكان يقيم الحفلات ويدعو اليها الفنانين المشهورين فى ذلك الوقت مثل فرنير وعند موت والدها وهى مازالت فى الخامسة عشر من عمرها تدهور حال الاسرة ماديا فلجئت فوجى لممارسة الفن كمهنة لترتزق منها هى واسرتها وانتقلت للاقامة فى مكان اخر امام القصر الملكى مما اتاح لها فرصة مشاهدة العالم الملكى بذوقه الراقى فى الملابس والاثاث ورسمت الكثير من اللوحات ثم تعرفت على الفنان المشهوربيار جان باتسيت الذى اثنى على موهبيتها وكان تاجر لوحات مشهور ايضا عرض لها بمعرضه الكثير من اللوحات وانتشرت شهرة فوجى فى رسم البرتوريهات خاصة وانها كانت تملك طابع خاص لها تم زواج جان باتسيت من فوجى 1787مارى انطوانيت العاشقة للفنون سمعت بفوجى ورات لوحاتها فاعجبتها وطلبت منها ان ترسمها نشئت صداقة حميمة بينهم وقامت فوجى برسم مارى انطوانيت عن 30 لوحة من اجمل ما رسمت ذاع صيت فوجى واصبحت عضو فى اكاديمية الفنون بامر من مارى انطوانيت وكانت اول فنانة تمنح هذه العضوية واصبحت منافسة للكثير من الفنانين فى ذلك الوقت وانجبت بنت هى جولى باتسيت التى قامت برسمها فى العديد من اللوحات من بينهم لوحة مشهورة للفنانة مع ابنتها تعرض فى متحف اللوفر وعند قيام الثورة الفرنسية هربت فوجى لوبيرون الى سويسرا ثم ايطاليا فهولندا والنمسا واخيرا روسيا وايضا قامت بزيارة الى لندن ورسمت هناك الملك والملكة وخلال هذه الرحلة الطويلة التى استمرت قرابة الاثنى عشر سنة قامت مدام فوجى برسم الكثير من اللوحات لشخصيات عظيمة كالملوك والامبرطوريات وماركيزات وبعض من المناظر الطبيعية التى زارتها رجعت لفرنسا مرة ولقبت بفنانة الطبقة الارستقراطية ساءت حالة الفنانة الصحية بعد موت ابتنها الوحيدة ثم موت اخوها واصابت بمرض فى القلب وتوقفت عن الرسم 1835 حتى موتها فى 1842عن عمر يناهز 78 عاما تاركة وراءها ثروة فنية طائلة تعرض فى جميع متاحف العالم تقدر ب800 لوحة ويمتاز رسمها بالكلاسكية الجديدة وتمتزج عندها الالوان بشكل خاص اغلب بورتيهاتها ترتدى فيه الموديل فستان من قماش الستان والاروجانزا والتفتاه وغالبا ما تكون مستندة على وسادة من القطيفة حتى من يرى لوحاتها يشعر بملمس القماش بيديه ودائما ما كانت تتوج شعر الشخصية المرسومة بقبعات او فيونكات وورود مما يزيد من جمال الصورة وفى اغلب لوحاتها ترتدى الشخصية التى تقوم برسمها بوشاح مخملى يعطيها المزيد من الجاذبية بالرغم من مرور ما يزيد عن مائتين عام على فنها الا انها مازالت الالوان محتفظة ببريقها وجمالهالمسة الانثى هنا تعلن عن نفسها ليس فقط من خلال الحس الانثوى الراقى ولكن من يلقى نظرة على وجوه الشخصيات المرسومة دائما ما يشعر بالغموض والسحر فى ان واحد وبعض بعض الوجوه تشعرك بالحزن  هكذا كانت اليزابيث لويز vigee لها كاريزما خاصة اعطتها شهرة واسعة لم تاخذها رسامة الى يوما هذا

صورة احدى المركزات



جولى مع المراة




السيدةهاملتون 1790 وهى احدى الصور التى اهدتها الفنانة للسير هاملتون





الراقصة مع الدف وهى صورة لراقصة الباليه كامارغو 1783






صورة للفنانة مع ابنتها جولة ومعروضة بمتحف اللوفر
















صورة للفنانة مع ابتها جولى








الملكة كارولين مراد ملكة نابولى وهى اخت نابليون بونابرت وقد تزوجت جواكيم مرادوهو تركى ويعتبرضابط سلاح الفرسان مع نابليون والذى جلبه معه من احدى حملاته على الشرق بعد ان اعجب بمهاراته










صورة للكونتيسة دى وتعتبر من اشهر الصور واجملها للفنانة






ايزبيلا1792توليدو اوهايو متحف الفنون










البارونة دى ميل 1818










احد الصورللفنانة




































صورة للاميرة ماريا فون النمساوية وهى عمرها 25 عاما وقد التقت بها الفنانة خلال زيارتها للنمسا































نتاليا 1799




































الاميرة جالتيزين 1797متحف الفنون بالتيمور




















غابرييل رولاند 1791واللوحة معروضة بمتحف الفنون الجميلة بكاليفورنيا





















السيدة ويليام1803 جامعة انديانا متحف الفن















برنسيس بيلجى بودكا 1798











الاميرة كاترينا1796 هى وابنتها
























السيدة جريس 1784متحف توليدو للفنون

























احدى الصور لبنت الفنانة جولى فى 19 من عمرها وتمثلها كالهة فى الاساطير الاغريقية


























الدوقة دى جيادجى 1794وهى ترتدى عمامة زرقاء
























































مدام اليزافتا الكسندروفانو من اجمل سيدات روسيا وتعتبر عائلتها من اغنى واشهر االعائلات 1801














































البارونةكيرسول احدى اكبر مؤلفات الاوبرا واشهرهم وكانت العازفةا لاولى لمارى انطوانيت




















صورة الفنانة وهى مرتدية قبعة من القش بريشة ويحيط بها طوق من الزهور


































































ليست هناك تعليقات: